استثمار و مشروعات

استثمار و مشروعات

مشروعات واستثمارات
    اعتمدت الجمعية العامة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية برئاسة وزير قطاع الأعمال العام الدكتور أشرف الشرقاوي في ٢٣ يونيو ٢٠١٦ الموازنة التخطيطية للشركة للعام المالي ٢٠١٦/٢٠١٧، التي تعكس توجهات الخطة المستقبلية للارتقاء بمنظومة العمل وتطوير الأداء ورفع معدلات الإنجاز في الشركات التابعة (١٨ شركة).
    وتركز الخطة، حسب ما أوضح الدكتور رضا العدل رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة، على تحسين مؤشرات الإنتاج والربحية للشركات التابعة والإفادة المثلى من الطاقات المتاحة والأصول غير المستغلة وتنويع مصادر التمويل للوفاء بمتطلبات إنجاز الأعمال والمشروعات تحت التنفيذ بما يحقق أعلى عائد على الأموال المستثمرة.
استثمارات مستهدفة
    وتستهدف الشركة القابضة تحقيق معدل نمو سنوي ١٥ في المائة في الصناعات محل نشاطها من خلال زيادة انتاجية عوامل الانتاج وضخ نحو أربعة مليارات جنيه استثمارات جديدة في قطاعات ذات جدوى اقتصادية مرتفعة، لتعزيز قدرات الصناعات الاستراتيجية الحيوية مثل الأسمدة والكيماويات والأسمنت، مع تنفيذ برامج فعالة لرفع كفاءة الإدارة وإعادة تأهيل القوى العاملة في هذه الشركات.
    وتسعى الشركة القابضة وشركاتها التابعة إلى زيادة أرباح النشاط في العام المالي ٢٠١٦/٢٠١٧ إلى مليار و٧٠٠ مليون جنيه مقابل مليار و٥٠٠ مليون جنيه للعام السابق بمعدل نمو ١٣ في المائة.
    كما تستهدف زيادة حجم الصادرات إلى ٦١٢ مليون جنيه مقابل ٤٦٤ مليون جنيه للعام السابق بمعدل نمو ٣٢ في المائة، ورفع مساهمة الشركة القابضة وشركاتها التابعة في تحقيق موارد للخزانة العامة للدولة إلى٣٤ مليار و٥٠٠ مليون جنيه مقابل ٣٣ مليار و٣٠٠ مليون جنيه للعام السابق.
    واعتمدت خطة التطوير مسارين متوازيين، وفقا لما أظهرته نتائج أعمال الشركات للعام المالي ٢٠١٤/٢٠١٥، أولهما رفع معدلات نمو الشركات التي تحقق أرباحا، وفي مقدمتها الشرقية للدخان وشركة كيما.
    أما المسار الثاني، فيركز على معالجة أوجه الخلل في الشركات التي عانت تعثرا مزمنا وأظهرت نتائج أعمالها مؤخرا مؤشرات إيجابية باتجاه التجاوب مع الجهود المبذولة للخروج بها من عنق الزجاجة، ومنها شركات الدلتا للأسمدة والقومية للأسمنت ونيازا وسيجوارت.
   
    مؤشرات الأداء
وتجاوز رصيد المال المستثمر بالشركات التابعة ١٢ مليار جنيه في ٣٠/٦/٢٠١٥ بمعدل نمو ١٠ في المائة عن العام السابق.كما ارتفع إجمالي إيرادات النشاط الجاري إلى ١٠ مليارات و٥٣٦ مليون جنيه بمعدل نمو ٦ في المائة.
    وفي ما يخص الشركات المشتركة التي تمتلك الشركة القابضة للصناعات الكيماوية وشركاتها التابعة حصصا في ملكيتها (١١ شركة)، فقد بلغ إجمالي العائد المحقق منها 132 مليون جنيه للعام المالي ٢٠١٤/٢٠١٥.
    وتزامن ذلك مع جهود معالجة أوضاع الشركات العائدة من الخصخصة، التي آلت ملكيتها إلى الشركة القابضة للصناعات الكيماوية (طنطا للكتان، المراجل البخارية، الشرق الأوسط للورق "سيمو").
    وتركز هذه الجهود على تسوية المنازعات القانونية بشأن هذه الشركات ومعالجة أوضاع العاملين بها، تمهيدا لتوفيق أوضاعها وفق أحكام القانون 203 لسنة 1991 وتدبير الاستثمارات اللازمة لاستئناف عملها.
فرص استثمارية
      فى الأجل المتوسط نستهدف خطة  التطوير تعظيم الفائض الصافي والعاائد على حقوق الملكية للشركة القابضة وشركاتها التابعة، مع إفساح المجال لمشاركة أوسع من القطاع الخاص المحلي والاستثمارات العربية والأجنبية في الفرص الاستثمارية العديدة المتاحة في شركاتها، لضخ استثمارات جديدة وخلق فرص عمل وزيادة الناتج لإشباع الطلب محليا وخارجيا.
    وتشمل هذه الفرص الاستثمارية مجالات متنوعة، من أهمها: نشاط الأسمدة، نشاط الملح، صناعة الأسمنت، صناعة الإطارات، صناعة الورق، نشاط التعدين والصناعات التعدينية، صناعة الأدخنة والسجائر، الصناعات المغذية للسيارات، نشاط الكاوتشوك، نشاط الإضاءة، الكيماويات الأساسية، انتاج مكونات الخلايا الشمسية.