الشرقية للدخان توقع تعديلًا لعقد التصنيع مع فيليب موريس
الشرقية للدخان توقع تعديلًا لعقد التصنيع مع فيليب موريس   2017-05-16
وقعت الشركة الشرقية تعديلًا لعقد التصنيع مع شركة فيليب موريس العالمية اليوم الثلاثاء، لسداد مقابل التصنيع بالجنيه المصري وذلك تنفيذًا لقرار الجمعية العامة للشركة المنعقدة في فبراير ٢٠١٧ مع سداد المديونية بالدولار وتبلغ حوالي مائة مليون دولار.
وأشارت القابضة للصناعات الكيماوية وشركة فيليب موريس مصر في بيان مشتركا للشركتين، إلى أن التعديل لعقد التصنيع يضمن سداد كل مستحقات الشرقية للدخان من قبل شركة فيليب موريس بما يضمن عدم التأثير على إيرادات الشركة إذ تعتمد على ٨٠% من أرباحها على عقد تصنيع شركة فيليب موريس وهو ما يحافظ على أرباح البالغة مليار نصف جنيه. 
وأضاف البيان، أن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية بالتنسيق مع الشرقية للدخان بذلت جهودا حثيثة لإنهاء هذا الاتفاق بما يضمن تعظيم موارد الشرقية للدخان المستقبلية ولا يؤثر على موارد الخزانة العامة من ضرائب الشركة. 
هذا واتفق الطرفان على قيام شركة فيليب موريس بالتعهد بسداد باقي المديونية المستحقة للشركة الشرقيه بالدولار الأمريكي قبيل نهاية شهر يونيو ٢٠١٧ وفقا لما انتهت إليه المفاوضات التي قامت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية برعايتها في فبراير الماضي وقد قام الطرفان بالتوقيع على خطاب مكمل لاتفاقية التعديل يتضمن هذا التعهد كما يتضمن جدول زمني متفق عليه لأسلوب السداد.
وقع التعديل لعقد التصنيع عن الشركه الشرقية للدخان محمد عثمان هارون رئيس مجلس الإدارة في حضور كل قيادات الشركة الشرقية للدخان وعن فيليب موريس انترناشونال رومان يزبك نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة أفريقيا والمشرق العربي وعن فيليب موريس مصر فاسيليس جاتسيليس المدير العام لشركة فيليب موريس مصر ويشهد توقيع العقد السفير ياسر النجار رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية.
وجدير بالذكر أن عمق الروابط التي تجمع للشركتين والشراكة الاستراتيجية بينهما شهدت الكثير من التعاون والتنسيق وحققا معا الكثير من الإنجازات والنجاحات في مجال صناعة التبغ وبما يفيد الاقتصاد المصري ككل.
 

معرض الصور