إغلاق معبر السلوم يوقف تصدير %50 من تعاقدات «القومية للأسمنت» إلى ليبيا
إغلاق معبر السلوم يوقف تصدير %50 من تعاقدات «القومية للأسمنت» إلى ليبيا   2013-10-24

إغلاق معبر السلوم يوقف تصدير %50 من تعاقدات «القومية للأسمنت» إلى ليبيا

الخميس 24 أكتوبر 2013 11:15 ص 

كتب – مدحت إسماعيل:

قال المهندس محمود سعدون، العضو المنتدب فى الشركة القومية للأسمنت، إن الشركة تواجه معوقات كثيرة، أبرزها إغلاق معبر السلوم مع ليبيا، ما منعها من تصدير %50 من كميات الأسمنت التى تعاقدت على تصديرها للسوق الليبية، وتبلغ 47985 طناً، مشيراً إلى تأثر الإنتاج بنقص إمداد المصانع بالغاز الطبيعى وانقطاع التيار الكهربائى، وكذلك تراجع الطلب على الأسمنت، نتيجة ركود سوق البناء المرتبط بتدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية.

وأكد أن الشركة حققت أرباحاً صافية خلال العام الماضى بلغت 93.6 مليون جنيه، مقابل 131.1 مليون جنيه خلال عام 2011 بتراجع 37.5 مليون جنيه.

أضاف سعدون، خلال انعقاد الجمعية العامة لـ«القومية للأسمنت»، أن إجمالى أرباح النشاط العام الماضى 2013/2012 بلغ 85.9 مليون جنيه، مقابل 100.05 مليون جنيه فى عام 2012/2011.

ولفت إلى أن الإيرادات الإجمالية للشركة خلال العام الماضى وصلت إلى 1196.9 مليون جنيه، مقابل 1045.9 مليون جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق عليه، موضحاً أن مبيعات الأسمنت فى السوق المحلية بلغت 1.9 مليون طن، و29 ألف طن بالسوق الخارجية.

وأوضح أن الشركة تستهدف تنفيذ عدد من المشروعات، بينها تغيير عدد 4 فلاتر طواحين بمصنع 3 الذى يعمل بطاقة إنتاجية 4500 طن يومياً بفرن واحد، ومصنع 4 الذى يعمل بالطاقة والامكانيات نفسها بتكلفة استثمارية تبلغ 6 ملايين جنيه، بتمويل ذاتى من الشركة.

وأكد أن الخطة تستهدف أيضاً تغيير عدد 2 فلتر للفرن الروسى بالمصنع الثانى الذى يعمل بطاقة إنتاجية 1400 طن يومياً، من فلاتر كهروستاتيكية إلى فلاتر فماشية، بتكلفة استثمارية 50 مليون جنيه، وتغيير 2 فلتر لمصنع الجبس من فلاتر كهروستاتيكية إلى فلاتر فماشية بتكلفة استثمارية 10 ملايين جنيه على أن يتم تمويل المشروع من الشركة.

وأشار إلى أن إنتاج الأسمنت بلغ خلال العام الماضى 1.9 مليون طن بمعدل %72 من المستهدف إنتاجه.

على صعيد متصل، أرجع عدد من المساهمين انخفاض إنتاج الأسمنت والركود الكبير بالشركة إلى عدم قيام جهاز التسويق بمهامه فى تسويق المنتج، فى السوقين المحلية والخارجية.

وطالب المساهمين بضرورة وضع حل يخرج الشركة من تراجع الأرباح التى بلغت %40 عن العام السابق، وزيادة الإنتاج.

وأكد محمود سعدون، أن تراجع الشركة عن تحقيق الإيرادات المستهدفة خلال العام الماضى، يرجع إلى غلق الحدود مع ليبيا، لافتاً إلى أن الشركة تعاقدت مع عدد من الشركات على تصدير 47985 طناً إلى ليبيا، وبسبب غلق منفذ السلوم المتكرر لم تستطع تصدير سوى 28690 طناً من الكمية، وأشار سعدون إلى أن إنتاج الشركة من منتج الجبس بلغ 11.8 مليون طن خلال العام المالى 2013/2012، مقابل 13.1 مليون العام السابق، وإنتاج الكلينكر بلغ 2.05 مليون، مقابل 24.7 مليون عام 2012/2011