خسائر القومية للأسمنت تتفاقم وتصل إلى 744 مليون جنيه في تسعة أشهر
خسائر القومية للأسمنت تتفاقم وتصل إلى 744 مليون جنيه في تسعة أشهر   2018-05-28

تفاقمت خسائر الشركة القومية للأسمنت، في أول تسعة أشهر من العام المالي الجاري، لتصل إلى نحو 744 مليون جنيه، مقابل حوالي 615.6 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي.

واظهرت نتائج أعمال الشركة التي أرسلتها للبورصة اليوم الأحد، ان إجمالي إيراداتها بلغ في الفترة من أول يوليو وحتى نهاية مارس الماضيين، بلغ نحو مليار جنيه، مقابل نحو 1.3 مليار جنيه في نفس الفترة من العام السابق.

وأرجعت الشركة هذه الخسائر، في تقرير مجلس الإدارة، إلى مجموعة من الأسباب من بينها، توقف شركة F.L.S المسؤولة عن التشغيل، عن الإنتاج اعتبارا من 18 مارس 2018، وسوء حالة الأفران، واعتصام العاملين في شهر فبراير الماضي، وراجع مبيعات الكلينكر.

وقررت الشركة يوم الخميس الماضي، شطب أسهمها من البورصة. وتعمل وزارة قطاع الأعمال العام، حاليا على خطة لنقل مصنع القومية للأسمنت من حلوان إلى المنيا لإصلاح أوضاع الشركة المالية.

معرض الصور